المكان: تقاطع شارع ايليا ابو ماضي مع شارع الشريف عبد الحميد شرف.

الزمان: يوم الاحد الموافق 6/10/2013 حوالي الساعة 10:50 صباحا.

مخالفة صريحة وواضحة وضوح الشمس في الصيف تسببت بأزمة سير كبيرة.  سائق تكسي قرر ان يخالف قوانين السير وان يتجه يسارا من شارع ايليا ابو ماضي نحو شارع عبد الحميد شرف بالرغم من ان الاتجاه اجباري نحوي اليمين وتوجد جزيرة لمنع الاتجاه يسارا!  بينما عشرات السيارات على ثلاث مسارب تنتظر سعادة سائق التكسي حتى ينتهي من مخالفته ويفتح السير لهذه الثلاث مسارب كم تمنيت وجود شرطي ليؤدب هذا السائق الذي تسبب بأزمة كبيرة.  تفاجئت بأنه بدل الشرطي الواحد يوجد اثنين من عناصر الشرطة النسائية يراقبون هذه المخالفة وكأنها تحصل في نيكاراغوا وليس امامهم!

بصراحة لا يقع اللوم على سائق التكسي المخالف لأنه يدرك انه لا يوجد محاسبة ولا رقابة.  اللوم يقع على ادارة شرطة السير التي (فلتت) الامور.  قيادة السيارة في عمان اصبحت لا تطاق واللوم الأكبر يقع على ادارة السير التي اصبح دورها ليس ضبط الامور والقوانين وانما فقط تسيير الامور.  الفرق بين الاثنين شاسع والنتيجة هي مسلسل الرعب اليومي في شوارع عمان والفوضى التي ستصل في القريب العاجل إلى حالة الانفجار.   موقع عراريات يتحدى الباشا الطوالبة ان يقوم بأي اجراء بحق هاتين الشرطيتين الذين خذلوا بقية السائقين بعدم مبالاتهم.  بل نعلن هنا انه في حالة اتخاذ اي اجراء تأديبي علني يكون درسا للبقية فالموقع مستعد للتبرع بمبلغ 500 دينار لأي جمعية خيرية يختارها الباشا.

وين البوليس؟؟؟

Without a doubt we can point the finger to the traffic police for the traffic mess in Amman today.  The streets are turning into a war zone and the traffic police seems to be out of the picture even though they are out in huge numbers. This traffic violation took place right in front of two police officers and guess what?  Nothing happened.  This taxi driver caused a major traffic jam on three different lanes right in front of two police officers and he got away with it.  It seems that the orders for the traffic police is to let go of the traffic situation and let it explode!!  Araryat challenges the head of the police to take any action against the two police officers who witnessed this violation and took no action.   In fact, we are willing in Araryat to donate 500 JDs to any charity on behalf of the head of the police if any serious action is taken to send a message that we want our streets back.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *