فستق وكرامة

أنتشرت خلال الايام الماضية على موقع (الفيس بوك) خبر إضطرار ابنة الرئيس التنفيدي للخطوط الكورية للأعتذار بشكل علني ومهين عن تصرفاتها في الطائرة والتي أدت إلى تأخر الطائرة

.بعد البحث تبين أن هذا الخبر قديم وغير مكتمل لكن مثير ويستاهل الزيارة من جديد

الخبر يعود إلى نهاية العام الماضي عندما ثار غضب أبنة الرئيس التنفيذي للخطوط الكورية، والتي تشغل ايضا منصب نائب الرئيس لشؤون اطقم الطائرات، على طاقم المضيفين في الطائرة

!!المدام خانم (عصبت) لأن المضيف قدم لها الفستق بكيس بدلا من على صحن

.المدام خانم لم تكتفي بالصراخ على الطاقم ومعاملتهم بشكل سيء لكنها أيضا أجبرت قائد الطائرة على العودة إلى البوابة لأستبدال الطاقم

عندما أنتشر الخبر في كوريا الجنوبية حاولت شركة الخطوط الكورية أن تخفف من سوء تصرف ابنة رئيسها بل وأصرت في البداية أن ابنة الرئيس كانت تقوم بواجبها كنائب للرئيس! لكن حتى في دولة بها درجة متوسطة من احترام القوانين وأحترام المواطنين، وبالرغم من تغول رأس المال فيها، وجدت المدام خانم أنها تواجه ليس فقط غضبا شعبيا بل أيضا القضاء

من هنا أضطر والدها للأعتذار بشكل علني عن تصرفاتها لكن هذا لم يكفي ولم يوقف العملية القانونية ضد ابنته. بعدها أجبر الوالد ابنته على الأعتذار بشكل مهين وعلني أمام الملايين وأعلن استقالتها من منصبها. لكن كل هذا لم يوقف العملية القانونية

في شباط  وجدت المدام خانم نفسها امام القضاء

لم تشفع لها كل الاعتذارات العلنية ووعود التعويض

لم تشفع لها ستة رسائل اعتذار ارسلتها للمحكمة ولا منصبها ولا ثروتها

بعد محاكمة قصيرة وبالرغم من افضل مكاتب المحاماة في كوريا الجنوبية تم الحكم على المدام خانم بالسجن لمدة عام واضطرت الطفلة المدللة صاحبة الملايين ان تلبس ملابس السجن بعد ان كانت تصول وتجول وهي ترتدي أغلى الماركات العالمية. صحيح ان محكمة الاستئناف ردت الحكم في نهاية شهر أيار لكن هذا لم يحصل الا بعد ان قضت المدام خانم ثلاث أشهر في السجن وتعلمت هي وعائلتها درسا لن ينسوه

يا (ويلي علينا) في الأردن وفي الوطن العربي

يا (حسرتي علينا) في الأردن وفي الوطن العربي

المدام خانم (تشرشحت) علناً وانسجنت بالرغم من أن الشركة فعلياً هي (شركة ابوها) وشركتها

في الأردن يتصرف البعض وكأن بلدنا هي مزرعتهم الخاصة ومزرعة أبوهم

وشعبنا (الهامل) راضي بدور خدم المزرعة (التي هي فعليا مزرعتنا) ويرقص ويغني فرحا بالعبودية

طائرة تأخرت وقامت كوريا الجنوبية ولم تقعد

بلد سرقت وشعبها تحول لشحاذين بانتظار المكارم ونهتف بنعمة الأمن والأمان

مضيف تعرض للأهانة وغضبت كوريا الجنوبية وأنتفضت

شعب يهان يوميا ومديونيته تزداد كل دقيقة حتى يحقق البعض أحلام الطفولة ولا نسمع مسؤول يعترض

 يا (حسرتي علينا) في الأردن وفي الوطن العربي

مصطفى وهبي التل