(الغصة)

في قلب كل اردني هناك (غصة) عند مشاهدة مباريات كأس العالم

قلوبنا (منغوصة) لأن الحلم الكبير كان على الأبواب لكنه ضاع في مباراة غريبة عجيبة خسرها النشامى على أرضهم بنتيجة قاسية غير متوقعة

منذ الخسارة وأنا أحلل تلك المباراة المشؤومة لأصل في النهاية إلى نتيجة حتمية

الأردن تعرض لمؤامرة وكان من المفروض أن نكون نحن في كأس العالم ومقعدنا تمت سرقته

تحليلي للمباراة اعتمد على زاوية تجاهلها الإعلام عن قصد رغم أنها اساسية وتبين حجم المؤامرة ضد الأردن. تحليلي اعتمد على المقارنة بين القيادة الأردنية وقيادة الأوروغواي ولم اعتمد على (خزعبلات) الترتيب الدولي للمنتخبات وخبرات اللاعبين وتاريخ الفريقين … الخ. لأن كل هذا لا يصنع فريقا وانجازات كما وضح لنا الإعلام الأردني. الإعلام الأردني وضح لنا من البداية أن انجازات فريقنا مثلها مثل أي شيء في الأردن ما حصلت لولا الرعاية الهاشمية الكريمة لها. من هنا يجب أن ينبع التحليل الحقيقي للمباراة من السبب الرئيسي لأنجازات الفريق. عندها سنثبت للعالم أن المباراة إياها سرقت منا لأن قيادتنا تتفوق على القيادة الاوروغوية

في البداية دعونا نقارن العمر والخبرة لدى قيادة الدولتين. النتيجة دون اي تردد لصالح القيادة الأردنية. عمر رئيس الاوروغواي خوزيه موخيكا اقترب من الثمانين بينما جلالة الملك عبد الله الثاني في أوج شبابه وعطائه فهو مواليد 1962. أيضا وللتذكير فأن الرئيس موخيكا (خريج حبوس) حيث قضى وقت طويل في المعارضة وهو محبوس بينما جلالة الملك عبد الله الثاني خريج أمريكا

1

العامل الثاني للمقارنة بين القيادتين هو عامل المواصلات. سيارة الرئيس موخيكا هي فولكس موديل 1987. بينما لا يوجد معلومات كاملة متوفرة عن سيارات جلالة الملك عبد الله لكن من المعلوم أن لديه أكثر من سيارة ومنها سيارات مميزة، مثل السيارات الخاصة التي تم استيرداها من المانيا ونقلها بواسطة سلاح الجو الأردني أو سيارة المرسيدس الخاصة بالملكة والتي سعرها في السوق غير مجهزة حوالي ربع مليون دولار. كما نعلم أن لدى جلالة الملك دراجات نارية ثمينة بينما يملك الرئيس موخيكا تراكتور زراعي قديم. قيادتنا تسافر حول العالم بطائرات خاصة تملكها بينما الرئيس موخيكا يسافر على الدرجة السياحية. أعتقد هنا ايضا من الواضح تفوق قيادتنا على القيادة الاوروغوية

one

الدين العام أثناء فترة الحكم هو العامل الثالث للمقارنة. استطاع الرئيس موخيكا أن يخفض نسبة الدين العام من الناتج القومي بشكل قوي ليصبح حاليا حوالي 58%. في الأردن الوضع معكوس حيث ارتفع الدين العام بشكل مضطرد مع الدخل القومي ليصبح الآن قريبا من 88%. النظرة السطحية تقول أن النقاط هنا يجب أن تذهب إلى الاوروغواي. لكن لنكن موضوعين. لماذا ارتفاع الدين في الأردن؟ أليس من اجل الشعب والانجازات ومنها انجازات المنتخب. اذن هذه ايضا نقطة للأردن

الأن لنقارن السيدة الأولى في الأردن وفي الاوروغواي. أعتقد أن الصور ادناه كافية لمنح النقاط هنا لصالح القيادة الأردنية. لكن حتى لا يتهمنا الاتحاد الدولي لكرة القدم بالمحاباة عندما نقدم لهم هذه الادلة على سرقة المباراة منا دعونا نقدم بعض الحقائق أيضا: سيدة اوروغواي الأولى (خريجة حبوس) مثل زوجها إذ قضت اكثر من فترة في الحبس عندما كانت ضمن المعارضة المسلحة في الأوروغواي. جلالة الملكة رانيا خريجة الجامعة الأمريكية في القاهرة. قبل الربيع العربي كانت صور جلالة الملكة تتصدر أهم مجلات الأزياء والمجلات الاجتماعية العالمية. اليوم وبعد إنحسار الربيع العربي وعودة الشعب الأردني للنوم عادت الملكة بقوة لساحة الاناقة العالمية لكن بتصرف بناءا على توصية المخابرات وتوصية شركة العلاقات العامة التي استعان بها القصر. بالمقارنة، من المستحيل أن تجد صورة سيدة اوروغواي الاولى تتصدر أية مجلة أزياء أو مجلة اجتماعية وبالتأكيد وبالرغم من عملها كعضو مجلس شيوخ في الأوروغواي لن تجدها ضمن قوائم أجمل القيادات النسائية في العالم أو اكثرهم أناقة. النقاط هنا بدون شك لصالح القيادة الأردنية

2

العامل الاخير للمقارنة هو الفساد. منذ أن استلم موخيكا دفة الحكم استطاع أن يخفض مؤشر الفساد في الأوروغواي حوالي 6 درجات. في الأردن الصورة معكوسة حيث ارتفع مؤشر الفساد من 41 درجة عام 99 إلى 66 درجة عام 2013. هنا أيضا النظرة السطحية تقول أن النقاط يجب أن تذهب إلى الاوروغواي لكن لنكن واقعين، زيادة الفساد تعني وجود أموال كثيرة غير متعوب عليها بالتالي يسهل التبرع بمبالغ بسيطة (بالنسبة للفاسد كبيرة بالنسبة للوطن) لصالح الرياضة وغيرها. نقطة لصالح الأردن

أعتقد أن تفوق القيادة الأردنية على القيادة الاوروغوية غير قابل للنقاش بعد التحليل أعلاه. طبعا هنا نقاط أكثر تتفوق فيها القيادة الأردنية على القيادة الاوروغية يمكن تقديمها اذا طلبها الاتحاد الدولي لكرة القدم.  من هذه النقاط تكلفة  إجازات القيادة الأردنية مقارنة مع القيادة الاوروغية و مقارنة املاك القيادتين خارج بلديهما ومقارنة زيادة الدخل والاملاك منذ استلام القيادتين الحكم.  كل هذه النقاط وغيرها الكثير هي من صالح القيادة الأردنية.  من هنا وبما أن القيادة الأردنية هي من خلف انجازات الفريق الأردني فالمنطق يقول أنه كان من المفروض أن يتفوق منتخبنا على منتخب الاوروغواي هنا في عمان وفي أسوأ الحالات أن نتعادل. المؤامرة واضحة ضد الأردن وسيتم تقديم هذه الأدلة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي أتمنى أن لا يكون جزء من المؤامرة ضد الأردن بالتالي يعطي المنتخب الأردني حقه ويمنحه حق التأهل إلى كأس العالم القادم في روسيا دون الحاجة للدخول في التصفيات

مصطفى وهبي التل


 معلومة عامة

معدل دخل الفرد في الأردن حوالي خمسة الاف دولار بينما في الأوروغواي حوالي خمسة عشرة الف دولار