.يوم الثلاثاء 16 شباط سيقام حفل افتتاح غابة الأبداع

.الفكرة ببساطة هي عبارة عن غابة جديدة يتم فيها غرس أشجار بأسماء المبدعين الاردنيين

.فكرة هذه الغابة رائعة وخاصة وأنها لا تكرم فقط الراحلين من المبدعين وإنما ايضا الاحياء

.الفكرة أيضا مثال جميل عن تعاون الوزارات (الثقافة والزراعة في هذه الحالة) من أجل الوطن

أعجبت بالفكرة من أول مرة سمعت بها من خلال الأستاذ النشيط فيصل الشياب في وزراة الثقافة والذي كان واضحا انتماءه الصادق لهذا المشروع ورغبته القوية بنجاحه وتواصلت معه ومع الأخوة في الوزراة أكثر من مرة حتى وصلتني الدعوة اليوم باليد لحضور حفل الافتتاح

.مشكورة جهود الأخوة والأخوات في وزراتي الثقافة والزراعة

ما قصروا

.وكما قلت مشروع رائع وجميل والشكر، كل الشكر، لكل من ساهم بأنجاحه

.وكم كنت متشجعا لحضور حفل الأفتتاح والمشاركة فيه

لكن بعد أن أستلمت الدعوة (لعنت) التخلف الذي يحول حتى الأفكار الرائعة إلى (تسحيج) وذبذبة

بطاقة افتتاح غابة الابداع 2016       02

.عرار شاعر الأردن رقمه في الترتيب حسب الدعوة هو 32

.وهذا عادي لأنه تم ترتيب القائمة،ضمنيا، حسب الأحرف الابجدية

!!لكن هذا الترتيب ينطبق فقط على عامة المبدعين

بالتالي اصحاب السمو المبدعين لديهم أولوية فوق المبدع حامل لقب دولة دون النظر للأحرف الابجدية

وحامل لقب دولة له أولوية في الترتيب فوق حامل لقب معالي

!!وحامل لقب معالي له أولوية فوق كل الناس الباقية

ما هذا التخلف؟

!!حتى في تكريم المبدعين في (فقوص وخيار) في الأردن

.المضحك المبكي ان حفل افتتاح هذه الغابة متزامنا مع الاحتفالات بمئوية الثورة العربية الكبرى

.مائة عام والانجاز الوحيد الذي حققناه هو اننا استبدلنا عبادة الاصنام التركية بأصنام عربية

.وكل عام والمبدعين، حسب الاحرف الابجدية، بخير

مصطفى وهبي التل