Post by Araryat

انا متهم بأني فقط اكتب عن السلبيات في الاردن ولا اتحدث عن الايجابيات.  اتمنى ان لا أجد امامي سوى الايجابيات وأن اتحدث فقط عن الايجابيات.  لكن لنكن واقعين والواقع يقول ان السلبيات وللاسف اكثر بكثير من الايجابيات في الأردن اليوم.  لكن هذا لا يمنع من حدوث شيء ايجابي احيانا يستحق التحدث عنه ويستحق من خلفه الشكر.

يعاني المرضى في المستشفى التخصصي وفي المنطقة المجاورة من متعهد أستغل الهفوات في القانون ليعمل طوال الليل دون ملل.  المتعهد أستغل قانون السير الذي يمنع دخول الاليات الثقيلة إلى داخل العاصمة اثناء النهار ليحصل على تصريح يسمح له بتحميل هذه الاليات الثقيلة طوال الليل وذلك في تعارض واضح مع قانون الامانة الذي يمنع اعمال الحفر والبناء في المساء وفي الليل. بالتالي ضاعت مكالمات وشكاوي اهالي المنطقة هباءا بسبب هذا التصريح الذي يجب ان يحاسب من اصدره والذي حرم اهالي المنطقة من النوم منذ الاحد الماضي.

يوم الجمعة وهو يوم عطلة وحسب قانون الامانة يمنع العمل في الحفر والبناء في العطل. من هنا تطلع سكان المنطقة ومرضى المستشفى التخصصي للجمعة ليرتاحوا قليلا من ضجة المتعهد. لكن للاسف كان للمتعهد رأي آخر. حيث ومنذ السابعة صباحا بدأت عمليات الحفر المزعجة دون كلل ومن خلال اكثر من الية.  لكن وبفضل جهود الامانة وفرق التفتيش تمت مخالفة المتعهد وتم ايقاف العمل ليعود الهدوء للحي الذي فقده منذ الاحد الماضي وليرتاح مرضى المستشفى التخصصي وسكان المنطقة لأول مرة منذ بداية المشروع.  شكرا للمهندس خالد المهندس المناوب صباح الجمعة ولفريق العمل في الامانة.  الشكر ايضا لأهالي الحي الذين قاموا بالاتصال مع الامانة لمتابعة الموضوع بالرغم من وجود عدة اشخاص سلبيين اكدوا ان الاتصال مع الامانة لن يجدي نفعا وانه ودون شك المتعهد (مزبط حاله) مع المسؤولين في الامانة.  الجمعة كان يوم المواطن وحقوقه في منطقتنا.  الجمعة ولاول مرة منذ فترة طويلة أدركنا أهمية المواطن واهمية القانون.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *