بعد أشهر من المفاوضات تمكنت أخيراً المستشارة الألمانية ميركل من تشكيل حكومة ائتلاف لتدخل التاريخ وتنضم لنخبة من المستشاريين الألمان الذين قادوا ألمانيا أكثر من 3 دورات.  ميركل التي دخلت التاريخ في عام 2005 كأول امرأة أنتٌخبت لقيادة ألمانيا, اضطرت إلى التحالف مع احزاب أٌخرى لتشكيل الحكومة بعد ان خسر حزبها الكثير من الاصوات لصالح حزب (بديل ألمانيا) اليميني المتطرف. هذه الاصوات هجرت حزب الأتحاد المسيحي الديموقراطي بسبب سياسة ميركل نحو اللاجئين.  وهي السياسة التي فتحت أبواب ألمانيا للاجئين ووفرت لهم فرص العيش الكريم (ولم تشحذ عليهم) مثل بعض الناس

أين فقع المرارة حتى الآن؟ بصراحة، وإذا استثنينا موضوع (الشحذة) على اللاجئين، لا يوجد  حتى الآن ما يسبب فقع المرارة. لكن قصتنا مع الزعيمة ميركل لا تزال في البداية.  فلا تستعجلوا على فقع مرارتكم

لنبداء من النهاية.  شكلت ميركل حكومتها الأخيرة من 15 وزيراً بينما في الأردن عدد الوزراء بعد التعديل الآخير يبلغ 28 وزيرا!  عادي؟  عدد سكان الأردن حوالي 9 مليون بينما عدد سكان ألمانيا حوالي 82 مليون.  مساحة الأردن 89320 كم مربع بينما مساحة ألمانيا 357380 كم مربع.  الناتج القومي الأردني لعام 2016 كان 30709 مليون دولار بينما في ألمانيا 3686606 مليون.  معدل دخل الفرد في الأردن هو 4094 دولار بينما في المانيا 44674.  عادي؟  لا أعتقد

فقعت مرارتكم؟  ليس بعد؟ 

قبل فترة شاءت الصدف ان تتواجد طائرة الرئاسة الألمانية مع طائرة طائرة زعيم عربي في نفس الوقت في مركز لوفتهانزا التقني في هامبورغ للعمل عليهما. طائرة الزعيمة ميركل التي تقود رابع اقوى اقتصاد في العالم أضمحلت مقارنة بفخامة طائرة ما يسمى بالزعيم العربي بالرغم من أن اقتصاد دولة هذا الزعيم  يقبع في قاع اقتصاديات العالم 

نبقى مع الطائرة ونقول ان(يواخيم زاور) زوج الزعيمة ميركل لا يستطيع ان يستخدم طائرة الرئاسة الألمانية للتبضع للأزياء الشتوية ولا يستطيع استخدام الطائرة او أموال الشعب ليقضي غالبية وقته خارج المانيا ليشارك في مهرجانات النجوم والموضة ويزور ألمانيا فقط في المناسبات بل لا يحق له ابدا استخدام الطائرة الا اذا كان في معية ميركل. وحسب القانون الألماني فعليه ان يدفع مقابل تذكرة تجارية درجة أولى للدولة الألمانية في حال سفره مع الزعيمة ميركل. بالتالي لن تجد في طائرة الزعيمة ميركل خال الولد ولا اصدقاء (الشوبينغ) ولا اصدقاء الدراجات النارية لأن ميركل مسؤولة امام الشعب الالماني وتدرك ان هذه الطائرة هي من أموال الشعب

فقعت مرارتكم؟  ليس بعد؟ 

الحرس الخاص للزعيمة ميركل مغتاظ منها لأنها وبمعية زوجها يقضون اجازتهم الخاصة (أجازة واحدة في السنة بالمناسبة) في فندق سياحي 3 نجوم منذ سنوات!  بينما تتسرب صور وأخبار عن زعماء عرب وعائلاتهم وهم في أفخم وأغلى المنتجعات وشعوبهم تعيش في بؤس وفقر

ميركل او زوجها لم يتصدرا قائمة أغلى أزياء ولا تجدها على أغلفة مجلات الازياء والموضة.  السبب؟ ملابس زعيمة رابع اقتصاد في العالم بسيطة يمكن لأي سيدة في بلدها مهما كان وضعها الاقتصادي ان تلبس مثلها.  اضف إلى ذلك ان زعيمة رابع اقتصاد في العالم تلبس نفس الملابس وتكررها.  لنقارن ذلك بملابس بعض زوجات الزعماء العرب والتي يمكن بثمنها ان تنهي الزوجة جزء من مشاكل التعليم في بلادها او حتى تعيل مئات العائلات في بلادها

فقعت مرارتكم؟  ليس بعد؟

هل تعلمون ان الزعيمة ميركل لا تزال لليوم تقوم بالتبضع من سوبر ماركت منطقتها لاحتياجات المنزل لوحدها او مع زوجها؟  الزعماء العرب وزوجاتهم معظمهم لا يعرف شكل السوبر ماركت. الا اذا كانوا في اجازة من اجازاتهم العديدة في الغرب. وقتها يتبضعون امام عدسات الكاميرات حسب تعليمات شركات العلاقات العامة لتتصدر هذه الصور أغلفة المجلات وينخدع المواطن في الغرب بتواضع وانسانية الزعيم وعائلته

آخيراً يجب ان نذكر ان الزعيمة ميركل ليست (رفيقة) شيوعية او يسارية وليست بوذية او راهبة بل سيدة تمثل حزب رأس المال في رابع أقوى اقتصاد في العالم.  الباقي عندكم

 بصراحة اذا لم تنفقع مرارتكم حتى الان فالخلل في مرارتكم

مصطفى وهبي التل