المرحوم ستيغوصور

المرحوم ستيغوصور

ذاكرة الديناصور


تمكن العلماء اليوم ومن خلال التقدم العلمي الهائل من تكوين صورة شبه كاملة عن الديناصورات وحقبتهم. بواسطة العلم نعرف اليوم أنواع الديناصورات واماكن تواجدهم وطعامهم وخصائصهم.  على سبيل المثال نعرف اليوم أن ستيغوصور(Stegosaurus) والذي بالرغم من ضخامته كان من أوائل الديناصورات التي انقرضت.  يقول العلماء أن هذا الديناصور امتاز ببساطته وسذاجته وذاكرته القصيرة ويعود ذلك إلى حجم دماغه الصغير.  بساطة وسذاجة هذا الديناصور مكنت الديناصورات الأخرى (حتى الأصغر منه حجما واقل منه عددا) من التحكم به واستغلاله.  أما الذاكرة فحدث ولا حرج.  كان الستيغوصور الابن يشاهد ديناصوراً يلتهم اباه وبعد دقائق ينسى وينساق وراء نفس الديناصور الذي التهم أباه فقط ليتم التهامه. على عكس ستيغوصور نجد بستوتشز (postosuchus) الذي امتاز بذكائه وذاكرته الجيدة واستطاع الصمود على مدى القرون لنشاهد أحفاده التماسيح اليوم.

يمكنا اليوم أن نتعلم من الديناصورات الكثير، ومن الأشياء المهمة التي يجب ان نتعلمها هو أن الذاكرة مهمة، وأن علينا أن نتعلم أن ما يحدث اليوم مرتبط بما حدث بالأمس.  من هنا فمن الضروري أن نقارن خطاب اليوم (خطاب الملك في حفل تخريج الجناح العسكري في جامعة مؤتة (16 حزيران 2013)) بمقالة الأمس (مقابلة الملك في مجلة اتلانتيك عدد شهر نيسان 2013):

خطاب اليوم: واسمحوا لي هنا أن أتوجه معكم بتحية التقدير والاعتزاز لنشامى قواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية، الذين قدموا أروع الأمثلة في العطاء والتضحية والإيثار في الحفاظ على أمن الوطن واستقراره، وحماية منجزاته.

مقالة الأمس: مشكلات المخابرات (جهاز من الاجهزة الامنية) “هي شيء ورثته من أيام والدي” و”المخابرات كانت دائما تسبب المشاكل.”  صفحة 49 من المقابلة.

خطاب اليوم: وأناعبدالله ابن الحسين – أعتز بالعشائر الأردنية، لأنهم أهلي وعشيرتي الكبيرة.

مقالة الأمس: كان من الواضح لي ان الملك كان بشوق لقيادة طائرة الهليكوبتر لكن لم يكن متلهفا لللقاء الذي كان ينتظره في مدينة الكرك مع القيادات العشائرية.  “انا سأجلس مع الديناصورات العجوزة اليوم.” صفحة 46.

خطاب اليوم: أمّا الحديث عن الوطن البديل أو التوطين أو الخيار الأردني، والذي تحدثنا عنه أكثر من مرة، فهو مجرد أوهام، والأردن لن يقبل، تحت أي ظرف من الظروف، بأي حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن، وهذا من ثوابت الدولة الأردنية، التي لن تتغير. ويا إخوان، نريد أن نتخلص من هذه الإشاعات، وإن شاء الله، هذه آخر مرة أتحدث فيها في هذا الموضوع.

مقالة الأمس: يعتقد الملك انه كلما حاول ان يقوم بأصلاحات مثل اصلاحات في قانون الانتخابات تسمح لتواجد فلسطيني اكبر في مجلس النواب الاردني حطمت المخابرات هذه المحاولات. صفحة 49.

خطاب اليوم: أما القضية الفلسطينية، وهي القضية المحورية في المنطقة، فما زالت على رأس أولوياتنا، وسنستمر في دعم أشقائنا الفلسطينيين حتى يقيموا دولتهم المستقلة على التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية، وسنبقى على الدوام نقوم بواجبنا التاريخي والديني بالتنسيق مع أشقائنا الفلسطينيين، والمنظمات والهيئات الدولية لحماية ورعاية الـمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ودعم صمود أشقائنا على أرضهم من خلال استغلال كل الوسائل المتاحة للأردن.

مقال الأمس: اسرائيل هي أهم حليف للأردن في اكثر من مجال والأردن بقيادة الملك عبد الله مهم جدا لأسرائيل. ويدرك الملك عبد الله الدور المهم الذي يلعبه نتنياهو في ضمان استقرار الأردن. صفحة 51.

***

للأسف اعتقد أن الشعب الاردني أصبح من فصيلة ديناصورات الستيغوصور وقد نقرأ عنه في كتب التاريخ يوما وكيف أن سذاجته وبساطته وضعف ذاكرته قادته إلى الفناء.

مصطفى وهبي التل