نشرت صحيفة الغد الأردنية اليوم خبراً نقلته عدة مواقع حول قيام المؤسسة العامة للغذاء والدواء بسحب أحد أنواع الحبوب المصنعة، ذات منشأ أميركي من السوق الأردني، بعد أسابيع من حظرها من قبل مراكز مكافحة الأمراض الأميركية.

كوني أب ولدي اطفال يعشقون الحبوب المصنعة لفت الخبر أنتباهي فوراً وقرأته حتى أعرف ما هي نوعية الحبوب لأتاكد من عدم تواجدها في المنزل وحتى لا نقوم بشراءها.

بحثت في الخبر كله وفي كل المواقع التي أعادت نشر الخبر محاولاً معرفة اسم ونوع هذه الحبوب المصنعة دون اي نتيجةهل وصل الخوف من صاحب رأس المال ومن الشركات إلى هذه الدرجة؟

حبوب مصنعة أدت إلى دخول المئات إلى المستشفيات في أمريكا ومنعت تداولها الحكومة الأمريكية فورا ونشرت تحذيرات عنها بالاسم والصورة في كل مكان لكنها متواجدة في الأردنانت وحظك أيها المواطن الاردنياما تتوقف عن شراء كل الحبوب المصنعة بما ان حكومتنا الرشيدة أجبن من ان تنشر أسم النوع المسحوب او تخاطر بصحة أولادكالخيار لك.

الحمد لله على الانترنت التي سمحت لنا بتجاوز (تخبيصات) دولتنا وتقصيرها في حق المواطنبفضل النت وجدت النوع في الصحف الأمريكية التي, عجبا, لا تهاب من الشركات وأصحاب رؤوس الأموال مثل حكومتنا الرشيدة.

عيب والله عيب:

https://www.miamiherald.com/living/food-drink/article213221209.html

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *