الحقيقة

 

الحقيقة كالشمس لا يمكن اخفاؤها لكن هذا لا يمنع الناس من المحاولة

 

اعترف بأني من الناس الذين حاولوا اخفاء الحقيقة

 

اعترف بأني كابرت وعاندت وكذبت وادعيت اني ملك الاناقة وسيد من نسق ملابسه

 

لكن الحقيقة التي ظهرت كالشمس مع غياب (ام معين) في رحلة عمل خارج البلاد اني انسان (شرشوح). والحقيقة اني لا افقه شيء عن تنسيق الالوان والتصاميم. ولا اعرف شيئا عن المواسم والموديلات. (ام معين) هي التي كانت (ساترتني) وكانت يوميا تختار لي الملابس حسب المعطيات التي كنت اعطيها لها مثل هل هناك اجتماعات رسمية او هل سأكون خارج المكتب في زيارة ميدانية وهكذا. بناءا على هذه المعطيات وبناء على ما توفر من الملابس كانت (ام معين) تنسق ملابسي بشكل ممتاز مهتمة بكافة التفاصيل مهما كانت هذه التفاصيل صغيرة وحريصة على ان تظهرني مناسبا وانيقا اينما كنت

 

اول يوم بعد مغادرة (ام معين) ذهبت إلى العمل بعد ان قمت بانتقاء الملابس بنفسي على اساس اني قادر على انتقاء الملابس وتنسيقها لوحدي. عندما سألني اول زميل شاهدني في العمل ان كانت المدام خارج البلاد بتهكم ادركت اني وقعت في مصيبة. لم اغادر المكتب في ذلك اليوم وبقيت هناك إلى ما بعد انتهاء الدوام حتى اخرج دون ان يشاهدني احد. في اليوم الثاني بذلت جهد مضاعف في اختيار الملابس وقمت بعدة تجارب حتى اخترت ملابس العمل لذلك اليوم. لكن كل جهدي (طار) عندما طلب احد الحراس عند دخولي للعمل هويتي هذا بالرغم من انه يعرفني وعندما عرفته بنفسي نظر لي بتعجب واعتذر بشدة قائلا انه اعتقد اني احد الباعة المتجولين ولم يعرفني بسبب ملابسي. بالتالي قضيت يوما اخرا في المكتب دون مغادرته خجلا من قيافتي

 

المشكلة ان (ام معين) ستغيب لفترة ليست بالقصيرة بالتالي لا استطيع ان اختبئ داخل مكتبي طوال هذه الفترة. من هنا قررت ان اعقد مجلس حرب ودعيت لهذا المجلس بعض السيدات في حياتي مثل والدتي واختي وحماتي وشرحت لهم الثغرات والاختلالات التي حصلت في اناقتي خلال الايام الماضية وطلبت منهم وضع خطة عمل واضحة لتصويب وضع الاناقة عندي حتى اعود كما كنت اثناء تواجد (ام معين) ملك الاناقة وسيد من نسق الملابس

 

للأسف لم تنجح الخطة بل اصبح الوضع اسواء والسبب ان السيدات الثلاثة كان لديهم اختلاف في الاراء والاهداف بالنسبة لملابسي. والدتي لا تزال تعتقد انني طفلها الصغير وحاولت ان تكون قيافتي في خطتها تعكس ذلك. اختي (والله اعلم) استغلت الوضع لتنتقم مني لأني المفضل عند الوالدة بالتالي خطتها لأناقتي كانت انتقامية وورطتني. اما حماتي فأعتقد انها خافت على زوج بنتها من عيون الصبايا بالتالي وضعت خطة ملابس لي تظهر ملامحي الغير جذابة وتخفي ملامحي الجذابة. بالنهاية وعلى عكس ما توقعت تحولت إلى مسخ (مشرشح) وعلى عكس قيافتي ايام (ام معين) التي كان هدفها هو ان اظهر بشكل انيق ومناسب اصبحت قيافتي تعكس اهداف مختلفة الا اناقتي

 

حكوماتنا الاردنية منذ سنوات عديدة حكومات (مشرشحة) وغير متناسقة وبها وزراء يخدمون جهات معينة وتم اسناد مناصب لهم من اجل عيون زوجة فلان او من جل مصلحة فلان. بالتالي لم نحظى بحكومة متناسقة منذ سنوات لأن (الشرشحة) تخدم عدة اهداف وعدة جهات الا الجهة الانبل والاهم الا وهي الوطن والشعب. مسكين انت يا وطني ومسكين انت ايها الشعب. (ام معين) ستعود وستعود لي (قيافتي). اما حكوماتنا فستستمر في (الشرشحة) حتى لا يعود هناك وطن ولا شعب لأنه لا يوجد في الوطن اليوم من يهتم بأناقة الحكومة مثلما تهتم (ام معين) بأناقتي

 

مصطفى وهبي التل